شبكة انا حلمي غير


اهلا وسهلا بك عزيزى الزائر لرؤية محتويات المنتديات
يتوجب عليك التسجيل
سنكون سعداء بذلك
موفق


انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

شبكة انا حلمي غير


اهلا وسهلا بك عزيزى الزائر لرؤية محتويات المنتديات
يتوجب عليك التسجيل
سنكون سعداء بذلك
موفق

شبكة انا حلمي غير

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

برامج . العاب . برمجه . تعلم . دورات . فضفضه . والكثير


    أنْدَلُسِيَّة ٌ

    avatar
    .* SanTemO *.
    المـــــــ العام ــــــــدير
    المـــــــ العام ــــــــدير


    عدد المساهمات : 1097
    تاريخ التسجيل : 01/09/2009
    العمر : 32

    أنْدَلُسِيَّة ٌ Empty أنْدَلُسِيَّة ٌ

    مُساهمة من طرف .* SanTemO *. الأربعاء مارس 17, 2010 2:25 am

    يا نائح ( الطلح ) أشباه عوادينانشجى لواديك أم نأسى لوادينا ؟
    ماذا تقص علينا غير أن يــداقصت جناحك جالت فى حواشينا
    رمى بنا البين أيكا غير سامرناأخـا الغريب : وظلا غير نادينا
    كل رمته النوى ريش الفراق لناسهماً ، وسل عليك البين سكينا
    إذا دعا الشوق لم نبرح بمنصدعمـن الجناحين عي لا يلبينــا
    فإن يك الجنس يابن الطلح فرقناإن المصائب يجمعن المصابينـا
    لــم تأل ماءك تحنانا ولا ظلماًولا أدكارا ، ولا شجوا أفانينــا
    تجـر من فنن ساقا إلى فنــنوتسحـب الذى ترتاد المؤاسينـا
    أساة جسمك شتى حين تطلبـهمفمن لروحك بالنطس المداوينـا
    آهــا لنا نازحى إيك بأندلـسوإن حللنا رفيـفاً من روابينــا
    رسم وقفنا على رسم الوفاء لـهنجيش بالدمع ، والإجلال يثنينـا
    لفتيـه لا تنـال الأرض أدمعهمولا مفارقــهم إلا مصلينـــا
    لـو لـم يسودا بدين فيه منبهةللناس كانت لهم أخلاقهم دينــا
    لم نسر من حرم إلا إلى حـرمكالخمر من (بابل) سارت (لدارينا)
    لما نبا الخلد نابت عنه نسختـهتماثل الورد (خيريا) و (نسرينـا)
    نسقى ثراهم ثناء ، كلما نثـرتدموعنـا نظمت منها مراثينــا
    كادت عيون قوافينا تحركـــهوكدن يوقظن فى الترب السلاطينا
    لكن مصر وإن أغضت على مقةعيـن من الخلد بالكافور تسقينـا
    علـى جوانبها رفت تمانمنــاوحول حافاتـها قامت رواقينــا
    ملاعـب مرحت فيها مآربنـاوأربع أنسـت فيها أمانينــــا
    ومطلع لسعود من أواخرنــاومغـرب لجدود من أوالينـــا
    بنا فلم نخل من روح يراوحنـامن بر مصر وريحان يغادينــا
    كأم موسى على أسم الله تكفلناوباسمه ذهبت فى اليم تلقينــا
    ومصر كالكرم ذى الإحسان فاكهةللحاضرين وأكواب لبادينــــا
    يا سارى البرق يرمى عن جوانحنابعد الهدوء ويهمى عن مآقينــا
    لما ترقرق فى دمع عن جوانحناهاج البكا فخضبنا الأرض باكينــا
    الليـــل يشهد لم تهتك دياجيهعلى نيـام ولـم تهتف بسالينـــا
    والنجـم لم يرنا إلا على قــدمقيــام ليل الهوى للعهد راعينــا
    كزفرة فى سماء الليل حائــرةممــا نردد فيه حين يضوينــا
    بالله إن جبت ظلماء العباب علىنجانب النور محدوا ( بجــرينا )
    تــرد عنك يداه كل عاديــةإنسـاً يعثن فساداً أو شياطينــا
    حتى حوتك سماء النيل عاليـةعلى الغيوث وإن كانت ميامينـا
    وأحرزتك شفوف اللازورد علىوشى الزبرجد من أفواف وادينـا
    وحازك الريف أرجاء مؤرجـهربـت خمائل واهتزت بساتينـا
    فقف إلى النيل وأهتف فى خمائلهوأنزل كما نزل الطل الرياحينا
    وأس مـابات يذوى من منازلنابالحادثات ويضوى من مغانينـا
    ويا معطرة الوادى سرت سحـراًفطاب كل طروح من مرامينـا
    ذكيـة لذيل لو خلنا غلالتهــاقميص يوسف لم نحسب مغالينا
    اجشمت شوك السرى حتى أتيت لنابالورد كتباً وبالربا عناوينـــا
    فلو جزيناك بالأرواح غاليـة عنطيب مسراك لم تنهض جوازينا
    هـل من ذويك مسكى نحملــهغرائـب الشوق وشيا من أمالينا
    إلـى الذى وجدنـا ود غيرهـمدنيـا وودهمو الصافى هو الدينا
    يا من نغار عليهم من ضمائرناومن مصون هواهم فى تناجينـا
    ناب الحنين إليكم فى خواطرناعن الدلال عليكم فى أمانينــا
    جئنا الى الصبر ندعوه كعادتنافى النائبات فلم يأخذ بأيدينــا
    وما غلبنا على دمع ولا جـلدحتى أتتنا نواكم من صياصينـا
    ونابغـى كان الحشر آخـرهتميتنـا فيه ذكراكم وتحيينــا
    نطوى دجاه بجرح من فراقكمويكاد فى غلس الأسحار يطوينا
    إذا رسى النجم لم ترفأ محاجرناحتى يزول ، ولم تهدأ تراقينـا
    بتنا نقاسى الدواهى من كواكبهحتى قعدنا بها : حسرى تقاسينا
    يبــدو النهار فيخفيه تجلدنـاللشامتتين ويأسوه تأسينـــا
    سقيا لعهد كأكناف الربى رفـةأنا ذهبنا وأعطاف الصبا لينـا
    إذا الزمان بنا غيناء زاهيــةترف أوقاتنا فيها رياحينـــا
    الوصل صافية ، والعيش ناغيةوالسعد حاشية ، والدهر ماشينا
    والشمس تختال فى العقيان تحسبها( بلقيس ) ترفل فى وشى اليمانينا
    والنيل يقبل كالدنيا إذا احتفلـــتلو كان فيها وفاء للمصافينـــا
    والسعد لو دام ، والنعمى لو اطردتوالسيل لو عف ، والمقدار لو دينا
    ألقى على الأرض حتى ردها ذهبـاماء لمسنا به الإكسير أو طينــا
    أعداه من يمنه ( التابوت ) وارتسمتعلى جوانبه الأنوار من سينــا
    لـه مبالغ ما فى الخلق من كــرمعهد الكـرام وميثاق الوفيينــا
    لـم يجر للدهر اعذار ولا عـرسإلا بأيامنــا أو فى ليالينـــا
    ولا حوى السعد اطغى فى أعنتهمنا جيادا ولا أرخي ميادينـــا
    نحن اليواقيت خاض النار جوهرناولم يهن بيد التشتيت غالينـــا
    ولا يحــول لنا صبغ ولا خلـقاذا تلون كالحرباء شانينــــا
    لم تنزل الشمس ميزانا ولا صعدتفى ملكها الضخ عرشا مثل وادينا
    ألم تؤله على حافاتــــه ورأتعليـه أبناءها الغر الميامينــا ؟
    إن غازلت شاطئيه فى الضحي لبساخمائل السندس الموشية الغينــا
    وبات كل مجاج الواد من شجــرلوافظ القز بالخيطان ترمينـــا
    وهذه الأرض من سهل ومن جبلقبل (القياصر) دناها (فراعينــا)
    ولم يضع حجرا بان على حجـرفى الأرض إلا علي آثار بانينــا
    كأن أهرام مصر حائط نهضـتبه يد الدهر لا بنيان فانينــــا
    إيوانه الفخم من عليا مقاصــرهيفني الملوك ولا يبقي الأوانينـا
    كأنها ورمالا حولها التطمـــتسفينة غرقت إلا أساطينــــا
    كأنها تحت لألأ الضحى ذهبـــاكنوز (فرعون) غطين الموازينـا
    أرض الأبوة والميلاد طيبهــامر الصبا من ذيول من تصابينـا
    كانت محجلة ، فيها مواقفنـــاغرا مسلسلة المجرى قواقينـــا
    فآب من كره الأيام لاعبنـــاوثاب من سنة الأحلام لاهينـــا
    ولم ندع لليالي صافيا ، دعـت(بأن نعص فقال الدهر :آمينــا)
    لو استطعنا لخضنا الجو صاعقةوالبر نار وغي ،والبحر غسلينـا
    سعيا إلى مصر نقضى حق ذاكرنافيها إذا نسي الوافي وباكينـــا
    كنز(بحلوان) عند الله نطلبـــهخير الودائع من خير المؤدينــا
    لو غاب كل عزيز عنه غيبتنـالم يأته الشوق إلا من نواحينــا
    إذا حملنا لمصر أوله شجنــالم ندر أي هوى الأمين شاجينـا

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2022 2:26 am